أحذر من 8 أخطاء شحن تقتل بطارية الهاتف المحمول وتسبب انفجارها

أخطاء شحن الهاتف المحمول هذه يمارسها أغلب مستهلكي الهواتف الذكية حول العالم دون أن يعلموا، تؤدي في النهاية إلى تدهور صحة البطارية، وانفجارها، ووقوع الأضرار المادية والجسدية لسوء الحظ. ورغم أن شركات تصنيع الهواتف الذكية تعمل بشكل مستمر على إنتاج بطاريات ليثيوم حديثة تدوم لمدة أطول مع الحفاظ على أمان الأجهزة والمستخدمين. لكن للأسف قد يمارس بعض المستهلكين أخطاء فادحة عند شحن هواتفهم تضر بعمر البطارية، وفي بعض الأحيان قد تدمر صحة البطارية بوقت قصير، حتى لو كانت مصنعة بجودة عالية.

لذلك قمنا بتجميع أهم 8 أخطاء فادحة يجب تجنبها عند شحن الهاتف الذكي، مما يساعدك في تسريع الشحن وحماية البطارية بوقت واحد، من مبدأ الوقاية خير من قنطار علاج.

كذلك قمنا في هذا المقال بالإجابة على أهم الأسئلة المتعلقة بأخطاء شحن الهاتف الذكي، وذلك في آخر جزء من المقال.

انتبه من أخطاء شحن بطارية الهاتف المحمول التي تقلل من عمرها وربما تسبب انفجارها
أحذر من 8 أخطاء شحن تقتل بطارية الهاتف المحمول وتسبب انفجارها

أحذر من أكثر 8 أخطاء لشحن الهاتف الذكي تؤدي إلى تلف البطارية وانفجارها.

إن تدهور صحة بطارية الهاتف المحمول قد يكون ناتجاً عن أخطاء فادحة في عملية الشحن. في ما يلي الأخطاء الخفية التي يرتكبها مستهلكو الهواتف الذكية (إيفون أو اندرويد) تؤدي إلى تدهور صحة البطارية وتقصير عمرها وربما انفجارها دون أن يعلموا بذلك إلا قبل فوات الأوان للأسف.

1- ابتعد عن شاحن البطارية رديء الجودة:

في الحقيقة إن أفضل شاحن للهاتف الخلوي هو الشاحن الذي يأتي ضمن محتويات علبة الهاتف، أو الشاحن الذي تعتمده الشركة المصنعة للبيع ضمن علاماتها التجارية، إن لم تكن توفر شاحناً ضمن مرفقات علبة الهاتف المحمول.

الكثير من  الأخطاء تستنزف بطارية الهاتف المحمول وتقصر عمرها ومن أهمها استخدام جهاز شحن غير مطابقة لمواصفات الهاتف الذكي، خصوصاً تلك التي يدعي البائع انها توفر شحن سريع لهاتفك الذي قد لا يحوي ميزة الشحن السريع.

كما أن الكابل والإلكترونيات الرديئة يمكن أن تؤدي إلى تذبذب في التيار بين صعود وهبوط ناهيك عن الحرارة المرتفعة التي تسببها والتي  تعتبر من أكبر الأخطاء عند شحن الهواتف المحمولة.

لذلك حاول الحفاظ على شاحن هاتفك الأصلي لأطول فترة ممكنة لأنه مُصنع بجودة عالية ومتوافق مع عتاد وبطارية جهازك وهذا يوفر لها عمر أطول.

2- تجنب التفريغ العميق والشحن الزائد لبطارية الهاتف المحمول:

من عيوب بطاريات أَيُون اَلْلِيثْيُوم عدم تحملها للإفراط في التفريغ خصوصاً في الهواتف القديمة، فعند الإفراط في تفريغ البطارية لنسب متدنية أقل من 20 أو 10%، سيتم استنزاف مكونات البطارية الكيميائية، مما يتسبب في تلفها ولا يمكن إصلاحها بعد ذلك.

ولأن الكثير من المستخدمين يرتكبون خطأ شحن الهواتف الذكية عند نفاذ البطارية لأخرها. حاول مصنعو الهواتف الذكية والحديثة تجنب خطأ الشحن الشائع هذا، ووفروا تقنية تحافظ على عدم تفريغ البطارية بشكل كامل، حتى لو تم إيقاف تشغيل هاتفك الذكي بسبب نفاذ البطارية كلها، يبقى في البطارية نسبة خفية من الشحن.

هذه التقنية وجدت للمحافظة على عدم تفريغ البطاريات بشكل كامل، والحفاظ على عمرها الافتراضي. لكن هذا لا يعني أن تقوم بتفريغ الشحن مرات متكررة لأنه في نهاية المطاف تبدأ صحة بطارية هاتفك في التدهور والموت التدريجي.

3- خطأ الشحن الزائد لبطارية الهاتف:

يقع المستهلكون في الكثير من الأخطاء عند شحن هواتفهم ومنها الشحن الزائد، فهو مثل التفريغ العميق للبطارية حيث تتأثر بطاريات الليثيوم ويقصر عمرها إن تركتها على الشحن لمدة طويلة.

يؤدي ترك الهاتف على الشاحن لفترات طويلة إلى تسخين بطارية الهاتف ومن أهم عوامل انتفاخ البطاريات هو تركها على الشاحن لفترات طويلة.

لكن في هذا الوقت تعتمد الشركات المصنعة للهواتف الذكية من الفئة العالية، تقنية شحن ذكية تساهم في حماية البطارية إن وضعت على الشاحن لمدة طويلة أو خلال فترات النوم. فعندما تصل نسبة الشحن لـ 80% يبدأ الشحن بالتباطؤ ويتوقف ليكمل الشحن عند استيقاظ المستخدم.

4- انتبه من أخطاء توصيل الشاحن الى الهاتف المحمول:

ضع الهاتف في المقبس أولاً وبعدها ضع كابل الشحن في الهاتف، لماذا أنصحك بهذا؟ في الواقع هذه الأخطاء الصغيرة قد تكون سبباً رئيسياً في التقليل من كفاءة وعمر بطارية الهاتف.

مثلاً: إذا قمت بتوصيل الهاتف بكابل الشحن، وبعدها وضعت رأس الشاحن في القابس الكهربائي، يتولد ما يسمى بالطفرات الكهربائية، أو الارتفاعات المفاجئة في التيار، وهي فرط جهد لحظي.

إذا كنت تقوم بتوصل الكابل بالهاتف المحمول وبعدها توصل رأس الشاحن بالمقبس ضع أذنك على جهازك وحاول سماع ضجيج التيار الزائد في اللحظة الأولى من التوصيل بشكل خاطئ.

كذلك عندما تريد إزالة الشاحن من الهاتف، لا تقوم بترك الكابل موصولاً بالهاتف وتزيل رأس الشاحن من المقبس، لأن هذا أيضا يولد تياراً عكسياً، يؤدي إلى تسريع تدهور بطارية هاتفك.

الطريقة الصحيحة هي أن تقوم بإزالة كابل الشاحن من الهاتف وبعدها قم بإزالة رأس الشاحن من المقبس الكهربائي.

أخطاء الشحن هذه سيكون لها تأثير كبير على عمر البطارية، وقد تؤدي إلى إصابه هاتفك الذكي بأعطال المكونات الداخلية للهاتف المحمول، خصوصاً إذا كنت تستخدم شاحناً وكابلات USB رديئة.

5- انتبه لدرجة الحرارة أثناء الشحن:

دفء الهاتف أثناء وضعه على الشاحن الكهربائي عملية طبيعة، لكن ضمن الحدود الطبيعية، لكن هناك فرق بين الدفء والحرارة الزائدة، إن كنت تستخدم شاحناً أو كابل شحن رديء الجودة، أو تشحن بطريقة خاطئة، غالباً ما سترتفع درجة حرارة الهاتف، والحرارة الزائدة تؤدي إلى تأكسد البطارية والتقليل من عمرها.

لذلك انتبه من ارتفاع حرارة الهاتف عند توصيلة بالشحن خصوصاً إن كنت تعيش في منطقة ترتفع فيها درجات الحرارة بشكل كبير لأن ارتفاع درجة جرارة البطارية بشكل كبير يزيد من فرص انفجارها.

قم بإزالة أغطية الحماية أثناء شحن الهاتف إن كان يسخن عند توصيلة بالشاحن، وإذا أحسست أن الحرارة ارتفعت بشكل أكبر مصاحب لانتفاخ البطارية قم بإيقاف الشحن والتوجه لأقرب فني صيانة. ولا تعرض نفسك ومن حولك للخطر لأن حوادث انفجار الهواتف تحدث بسبب أخطاء شحن الهواتف بغض النظر ان كانت حديثة أو قديمة.

كما أن انخفاض درجة حرارة الجهاز يمكن أن تؤدي إلى تلف أجزاء البطارية، لذلك يجب المحافظة على درجة حرارة هاتفك أثناء الشحن  ضمن الدرجات الطبيعة بحسب درجة حرارة الغرفة وهي حول الـ 22 درجة مئوية.

توصي معظم شركات تصنيع الهواتف المحمولة بالحفاظ على درجة حرارة هاتفك بين 32-95 درجة فهرنهايت أي من 0 إلى 35 درجة مئوية عند الشحن أو الاستخدام الطبيعي.

6- لا تستخدم الهاتف أثناء الشحن:

إن استخدام الهاتف أثناء الشحن قد يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارته التي تعتبر من أكبر أخطاء شحن الهواتف المحمولة، والتي تدمر البطارية.

إذا قمت باستخدام الجهاز وهو موصول بالشاحن، ستساهم أكثر في ارتفاع الحرارة، وتعريض الهاتف والمكونات الإلكترونية المحيطة بالبطارية للتلف بسبب درجة الحرارة الزائدة.

خصوصاً إن كنت تلعب الألعاب الإلكترونية التي تتطلب استهلاك طاقة المعالج أثناء شحن هاتفك بشاحن رديء الجودة، لذلك لا توصي شركات التصنيع باستخدام الهواتف أو لعب الألعاب وهي موصول بالشحن، إلا إن كانت تدعم خاصية الشحن الذكي التي تحافظ على درجة حرارة الهاتف ضمن الحدود الطبيعية.

إن كنت مدمن ألعاب أو مضطر لاستخدام الهاتف أثناء الشحن فمن الأفضل أن تشتري إحدى معدات التبريد الخارجية الخاصة بالهواتف والتي تنتشر في الأسواق في وقتنا هذا.

7- لا تقوم بتشغيل الهاتف الذي نفذت بطاريته لأخرها أثناء الشحن:

إذا اضطررت على استنفاد شحن الهاتف لآخرة وتم إيقاف تشغيله بسبب نفاذ كل الطاقة  فلا تقوم بتشغيله فوراً عند توصيله بالشاحن مرة أخرى.

يعني يجب أن تتركه على الشحن وهو مطفأ حتى يصل الشحن لنسبة 50% عندها تستطيع تشغيله وإعادة استخدامه مرة أخرى.

أما إذا كان هاتفك مطفأً بسبب نفاذ البطارية ووضعته على الشحن وقمت بتشغيله فوراً سيحدث خللاً في النشاط الكيميائي لبطارية الليثيوم، مما يسبب تلفها.

إن كررت خطأ الشحن هذا عدة مرات مع مرور الوقت ستجد بطارية الهاتف الخلوي تعرضت لخلل كبير لا يمكن إصلاحه إلا باستبدالها عند مختصي الصيانة.

8- تجنب الشاحن السريع إن كان هاتفك لا يدعم الشحن السريع:

من أكبر أخطاء شحن الأجهزة الخلوية هو استخدام شاحن سريع لهاتف لا يدعم ميزة الشحن السريع. هذا الخطأ يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة بطارية الهاتف بشكل كبير. مما يؤدي إلى تسخين مكونات البطارية بشكل أكبر وأسرع، مما يساهم في تلف مكوناتها ويقصر عمرها بشكل أسرع.

توصي شركات تصنيع الهواتف الذكية بعدم استخدام شواحن غير مطابقة للمعايير التي صنعت عليها هواتفها، لذلك لا يمكنك استخدام شاحن سريع لهاتف لا يدعم هذه الميزة.

وحتى إن كنت تملك هاتفاً يوفر الشحن السريع يجب أن تنتبه لقيمة الواط في الهاتف وفي الشاحن، ويجب أن تكون القيمة متطابقة. يعني لا تستخدم شاحن 65 واط لشحن هاتف سرعة الشحن فيه 33 واط.

كما يجب أن يكون الشاحن المستخدم ذو جودة تصنيع عالية ومعتمد من الشركة المصنعة لهاتفك ومتوافق معه.

يجب أن تقرأ عن: كيف تحافظ على بطارية الهاتف لمدة أطول: 5 نصائح من الخبراء.

أهم الأسئلة الشائعة حول أخطاء شحن الهاتف.

هناك الكثير من الأسئلة التي تطرح حول أخطاء شحن الهواتف الذكية، وبالطرف المقابل يوجد الكثير من الإجابات المغلوطة، بدورنا قمنا بالبحث عن الإجابات الصحيحة التي تتعلق بهذا الموضوع وهي كما يلي:

ما هي الطريقة الصحيحة لشحن الهاتف؟

حسب توصيات أغلب الشركات المصنعة فإن طريقة شحن الموبايل الصحيحة هي أن تحافظ على أفضل نسب الشحن وهي من 50  إلى 80 أو 85%.

المهم أن لا تجعل البطارية تُستنفد لأقل من 20%. لأن التفريغ العميق للبطارية دون 20% بشكل متكرر يعتبر من أكثر أخطاء شحن الهواتف الذكية والتي تؤدي إلى موت البطارية قبل انتهاء عمرها الافتراضي.

كم مرة يجب شحن الهاتف في اليوم؟

لا يوجد عدد معين لمرات شحن الهواتف الذكية كما ذكرنا لك توصي الشركات المصنعة مثل  iPhone و Samsung بالمحافظة على نسبة شحن البطارية ما بين 20  و 80%.

لا تعتقد أن الشحنات القصير المتكررة في اليوم تضر بالبطارية، بل على العكس فإن الشحنات القصيرة المتكررة لفترات قصيرة لا تستهلك دورات شحن البطارية مما يؤدي للإطالة عمرها.

اشحن الموبايل عندما تصبح نسبة شحن الهاتف ما بين 25 أو 40 % لتصل نسبة الشحن إلى ما بين 80 أو 85 % هذه أفضل طريقة شحن للمحافظة على عمر بطارية هاتفك المحمول.

متى افضل وقت لشحن الجوال؟

أفضل وقت لشحن بطارية الليثيوم عندما تكون نسبة الشحن فيه تتراوح عند 55% هذا يقصر من استهلاك دورات الشحن للبطارية مما يزيد عمرها الافتراضي.

أيضًا لا يجب شحن الهواتف الذكية إذا كانت درجات الحرارة المحيطة أقل من صفر، أو في الأوقات التي تكون فيها درجة الحرارة المحيطة أكثر من 35 درجة مئوية.

كيف تشحن الهاتف في 10 ثواني؟

لا يمكن أن تجعل الهاتف يشحن بسرعة أكبر من التي توفرها الشركة المصنعة له يعتبر هذا الإجراء خطرًا ومن أهم أخطاء شحن الهواتف الذكية.

الطرق غير النظامية والعشوائية لشحن الهاتف قد يؤدي إلى انفجار بطاريته وأذيتك أو أذية من حوله، توفر الشركات هواتف تدعم تقنية الشحن السريع ويعود وقت الشحن لقدرة الواط في بطارية هاتفك والشاحن سوياً.

إن لم يكن هاتفك يتوفر على خاصية الشحن السريع فلا تحاول استخدام شاحن سريع له لأن هذا يعتبر من الأخطاء الفادحة التي تؤدي إلى تلف البطارية بسرعة.

كيف اخلي الجوال يشحن بسرعه؟

خاصية الشحن السريع للهاتف هي ميزة من المهم أن يحتويها هاتفك، لكن إن لم يكن يتوفر جوالك على هذه الخاصية، فلا تقلق هناك بعض النصائح المهمة التي تمكنك من  شحن بطارية الهاتف بسرعة أكبر من السرعة المعتادة إن كنت مضطراً لشحن الهاتف بسرعة قبل الخروج من المنزل اتبع ما يلي:

  • شغل وضع الطيران في الهاتف لأن الاتصال بالشبكات يستنزف بطارية الهواتف الذكية مما يطيل مدة شحنها، وأن كنت لا ترغب في ذلك قم بإيقاف شبكة wi-fi في جهازك وابقي على شبكة  مزود الاتصالات.
  • شغل وضع موفر الطاقة الأقصى حيث سيقوم الجهاز بإيقاف كل الميزات والتطبيقات التي تستهلك البطارية، مما يسمح بارتفاع سرعة الشحن ويساعد على ملء البطارية بسرعة أكبر من العتاد.
  • هناك أمر مهم جربناه كثيراً ولاقينا فرق بسرعة الشحن وهو أن وصلات الشاحن القصيرة توفر شحن أسرع لهاتفك، كل ما كان سلك الشحن قصيرًا كانت مدة شحن الهاتف أسرع جربها وأخبرنا بالتعليقات. (لكن انتبه من وصلات الشحن التجارية والرديئة إن كنت تريد تبديل وصلة شاحنك لواحدة أقصر).

هل يمكن ترك الهاتف في الشاحن طوال الليل؟

لن يضر بالنسبة للهواتف الحديثة، لأن شركات التصنيع أدركت الوضع، وزودت هواتفها بتقنيات الشحن الذكي. حيث تعمل هذه التقنية على اَلتَّحَوُّلُ لطريقة الشحن بالتنقيط، أو تعليق الشحن عندما يصل الهاتف لنسبة 80% عند شحنه في الليل، ويكمل الهاتف شحن نفسه لنسبة 100% ويتوقف الشحن تلقائياً في الصباح، وهذا يساعد البطارية على تفادي الشحن الزائد مما يطيل عمرها.

مع ذلك ورغم تقنية الشحن الذكي المتوفرة في الأجهزة الحديثة، لا يجوز ترك الهاتف موصولاً بالشاحن الخاص به لفترات طويلة. حيث لا تنصح الشركات المصنع للهواتف بترك أجهزتها على الشحن لمدة طويلة، لأن هذا سيرفع درجة حرارة البطارية مما يؤدي إلى تلفها.

وقد تتعرض بعض الهواتف للانفجار إن كنت تستخدم شاحن غير مطابق للجوال لذلك لا داعي لترك هاتفك موصول بالشاحن طوال الليل.

هل يمكن استخدام الهاتف أثناء الشحن؟

يعود هذا لنوع هاتفك ولطبيعة استخدامك له ولنوع الشاحن الذي تشحن فيه.

مثلاً: يوجد في الهواتف الذكية الحديثة المخصصة للألعاب ميزة فصل الشحن أثناء اللعب حيث يتحول الشاحن من تزويد البطارية بالطاقة إلى تزويد الهاتف فقط وهذا ما يمنع ارتفاع درجة حرارة الهاتف ويحافظ على البطارية.

حيث إن ارتفاع الحرارة المتولد من الشحن واستخدام الهاتف بوقت واحد هو من الأخطاء الفادحة التي تدمر البطارية وهذا ما حدث مع الكثير من أنواع الأجهزة المشهورة التي انفجرت أثناء وضعها على الشحن واستخدامها.

أما إن كان جهازك قديماً ولا يدعم خاصية الشحن الذكي فمن الأفضل أن لا تستخدمه أثناء الشحن خصوصاً عند استخدام شاحن غير أصلي، حيث إن أغلب مصنعي الهواتف الذكية يحذرون من استخدام الهواتف النقالة أثناء شحنها بشواحن ووصلات رديئة الجودة.

يمكن استخدام جهازك الخلوي الحديث أثناء الشحن إن كنت تشحنه بشاحنه الأصلي والتأكد من حرارة الهاتف التي يجب أن تظل بالحدود الطبيعة.

كم يجب ترك الهاتف الجديد في الشحن؟

دعك من الخزعبلات التي توصي بأن تترك الهاتف إن كان جديداً على الشحن لأطول مدة ممكنة أو ل12 ساعة متتالية، لإن هذه من أخطاء الشحن الفادحة. وفي النهاية تبقى الكلمة العليا للشركات المصنعة فهي أدرى منا بكيفية الحفاظ على بطاريات الهاتف الذي صنعته.

أغلب الشركات توصي بعدم ترك الهواتف الذكية على الشحن إن وصلت البطارية لنسبة 100 % وغير هذا قد يضر بالبطارية.

مثلاً إن مدة شحن هاتف سامسونج جديد  أو من أية ماركة أخرى هي غير محددة بالساعات بل يجب التوقف عن شحنه إن وصلت نسبة الشحن لـ 100%، ولا تنسى أن هاتفك مشحون أول مرة في المصنع قبل أن تشتريه أنت.

كم يستغرق شحن بطارية الهاتف؟

يختلف ذلك حسب نسبة شحن البطارية ومواصفات هاتفك:

حيث يستغرق شحن الهواتف الذكية (التي لا تملك خاصية الشحن السريع) من 0 إلى100% حوالي ساعة ونصف إلى ساعتين، إذا كانت البطارية غير تالفة. أما إذا كانت البطارية تالفة لن تحافظ على استقرارها وستجد اختلافاً كبيراً بنسب ووقت الشحن في كل مرة.

وإذا كانت خاصية الشحن السريع موجودة في هاتفك فهذا يعتمد على قوة الشاحن مثلا شاحن W33 يشحن هاتفك من 0 إلى 100% في خلال 30 دقيقة، وكلما ارتفعت قوة الشاحن كلما كان الشحن أسرع.

هل يتوقف شحن البطارية عند وصولها إلى 100 % مع بقائها على الشاحن؟

نعم إن كان جهازك الخلوي يدعم خاصية الشحن الذكي حيث إن أغلب الشركات المصنعة للهواتف الذكية الحديثة في يومنا هذا يوجد فيها خاصية فصل الشحن.

مثلاً: عندما يمتلئ الشحن ينتقل الهاتف من استهلاك البطارية إلى الاستهلاك من الشاحن نفسه عندما تصل نسبة الشحن إلى 100 %. لكن مع ذلك لا توصي الشركات بإبقاء الهاتف على الشحن عندما يكتمل شحنه وذلك للحفاظ على عمر البطارية لمدة أطول.

هل يجب شحن الهاتف الى 100؟

من الطبيعي أن يقوم المستخدمون بشحن هواتفهم الذكية لنسبة 100 % لكي يرتاح ضميرهم، لكن حسب نصائح الشركات المصنعة لا يجب الاستمرار في شحن الهاتف عندما يصل لنسبة 80 %. المعدل الطبيعي لشحن الهاتف هو بين 50 و 80 % وهذا ما يحافظ على عمر بطارية هاتفك. ومن الأفضل عدم الاستمرار في توصيل الهاتف على الشاحن إذا وصل للنسب السابقة.

هل الشاحن السريع يؤثر على البطاريه ؟

نعم بحالة إن كان هاتفك لا يدعم خاصية الشحن السريع وحاولت أن تشحنه بشاحن سريع فهذا يؤدي إلى تسخين البطارية بشكل أكبر مما يؤدي إلى تلفها.

لذلك الشاحن السريع يضر الهواتف بحالة واحدة فقط  وهي إن كان الهاتف لا يدعم خاصية الشحن السريع. أما إن كان هاتفك يدعم هذه الخاصية فلن يضر هذا بالبطارية أن استخدمت الشاحن المخصص من الشركة المصنعة لهاتفك.

كم عدد دورات شحن البطاريه؟

غالباً ما تكون أغلب بطاريات الهواتف المصنعة بجودة عالية تتمتع بعمر ثابت وهو 400 أو 500 دورة شحن. مثلاً: إذا كان شحن بطارية هاتفك  0 % وشحنه إلى 100% تعتبر دورة شحن كاملة وإذا كان 50 % وشحنه إلى 100% تعتبر نصف دورة شحن، وكلما استهلكت دورة شحن أكثر كلما يقل عمر البطارية الافتراضي وتفقد كفاءتها.

هل يؤثر وضع توفير الطاقة على البطارية؟

لا لن يؤثر إذا فعلت وضع توفير الطاقة على بطارية الهاتف، بل على العكس من الممكن أن يزيد من عمر بطارية الهاتف لوقت أطول، كما أنه يساهم بشحن البطارية بوقت أقصر.

في النهاية: إذا كنت تهتم حَقًّا بصحة بطارية هاتفك الذكي، فإن أفضل نصيحة للحفاظ عليها هي تجنب الشواحن الرديئة، والأهم هو الانتباه إلى حرارة الهاتف أثناء الشحن أو أثناء الاستخدام، وعدم استنفاد دورات الشحن كلها من خلال الحفاظ على نسبة الشحن المثالية وهي من 50 إلى 80 %. كانت هذه أهم أخطاء شحن الهواتف الذكية التي تدمر حياة البطارية، شاركنا بالتعليقات إن كان لديك معلومات أخرى لم نذكرها في هذا التقرير عن أخطاء شحن الهاتف المحمول.

google-playkhamsatmostaqltradent